أخر الأخبار فعاليات الدورة التدريبية المهنية ( شيف مطبخ ) / طرطوس نصف امرأة وجواد ..... للأديبة رهف حسن شاش / طرطوس بكل عزيمة وإصرار .... جرحى الحرب يتابعون مسيرة النصر وزارة السياحة .. مدير الشؤون التعليمية يتفقد سير الامتحانات في عدد من المراكز الامتحانية برعاية الأستاذ محمد الاحمد وزير الثقافة ...... افتتاح فعاليات ملتقى طرطوس الموسيقي الثاني 2020 العزب عبر السكايب ؟ الإصابة تبعد الفنان ماهر الراعي عن شارع شيكاغو سيرعملية تصحيح الأوراق الإمتحانية في محافظة طرطوس أجواء الإمتحانات بطرطوس / طلاب شهادة التعليم الأساسي انطلاق الخطوات التنفيذية للمشروع الوطني للإصلاح الإداري في وزارتي السياحة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك من القاهرة هنا دمشق..!! سورية و مصر على أبواب معركتين ضد عدو إرهابي واحد انطلاق العملية الامتحانية لطلاب شهادة التعليم الاساسي بطرطوس جولة تفقدية لمعاون وزير السياحة على المدرستين المهنيتين الفندقيتين بدمشق وريف دمشق

هونغ كونغ تكشف عن حزمة دعم اقتصادي في مواجهة الاحتجاجات

الخميس 15-08-2019 - منذ 11 شهور

أعلنت حكومة هونغ كونغ، اليوم الخميس، عن حزمة دعم اقتصادي بقيمة 19.1 مليار دولار هونغ كونغ (2.44 مليار دولار أمريكي) لمواجهة التداعيات السلبية للاحتجاجات السياسية المتفاقمة والحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

كشف وزير المالية بول تشان النقاب عن الخطة في مؤتمر صحفي بعدما قال إن الحكومة تتوقع خفض توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2019 إلى ما بين صفر وواحد في المئة من المعدل المتوقع أصلا وهو ما بين اثنين وثلاثة في المئة.

وقال تشان:

"إن الإجراءات تشمل دعم شركات الأعمال والشركات المتعثرة وزيادة تخفيضات الضرائب على الرواتب، لكنه أكد على أنه لا علاقة لهذه الإجراءات بالضغط السياسي من المحتجين".

"وأضاف "من المنطقي والعقلاني افتراض أن العوامل غير المواتية للاقتصاد ستظل قوية للغاية"، وفقا لـ"رويترز.

وتشهد هونغ كونغ، المركز المالي العالمي أسوأ أزمة منذ انتقالها من حكم بريطانيا إلى الحكم الصيني في عام 1997 بعد عشرة أسابيع من المواجهات العنيفة بشكل متزايد بين الشرطة ومحتجين مناهضين للحكومة.

ويلغي السائحون حجوزات الفنادق وتتوقع متاجر التجزئة انخفاضا حادا في المبيعات مما يضيف للضغوط التي تعاني منها الشركات المحلية بسبب الحرب التجارية المستمرة منذ عام بين الصين والولايات المتحدة والتباطؤ الاقتصادي الصيني الأوسع نطاقا.

وحذرت كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ من أن موجة التباطؤ المقبلة ستعصف باقتصاد المدينة مثل "تسونامي" مشيرة إلى أن حكومتها ستكون "أكثر جرأة" في دعم النمو.

لكن كليف تان رئيس قسم أبحاث الأسواق العالمية لمنطقة شرق آسيا في مؤسسة إم.يو.إف.جي قال إن حزمة الدعم التي ستقدمها الحكومة لن تفلح على الأرجح في التصدي للضغوط النزولية في هونغ كونغ صاحبة الاقتصاد الصغير المفتوح.

وأضاف "العالم يتجه نحو الركود...لن تكون هونغ كونغ قادرة على اجتياز ذلك دون أن تتأثر". وأشار إلى أن اقتصاد الصين يعاني بدوره.