أخر الأخبار الجريمة المعلوماتية في القانون السوري .. ماهيتها ، أنواعها ، وسائل إثباتها و عقوبتها الاتحاد الوطني للمغتربين السوريين في السويد و أوروبا في زيارة الى سفارة الجمهورية العربية السورية في العاصمة استوكهولم جولة تفقدية لوزير النقل لأوتستراد طرطوس الدريكيش في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك جمعية المرأة الذكية وبالتنسيق مع دائرة الجرحى في محافظة طرطوس مقابلات شفوية لمسابقة الفئة الأولى بموجب عقود / طرطوس اجتماع في وزارة السياحة لمتابعة خطة الوزارة في محور التعليم والتدريب السياحي والفندقي مقتطفات من مشاركة رئيس وأعضاء غرفة سياحة طرطوس في انتخابات مجلس الشعب للعام 2020 مقتطفات من مشاركة كوادر مديرية أوقاف طرطوس في انتخابات مجلس الشعب للعام 2020 حفاظاً على مستقبل الطلاب و ثمرة امتحاناتهم من أجواء انطلاق انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث لعام 2020 / طرطوس من مشاركة مديرية التربية في طرطوس بانتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث للعام 2020 دورة تدريبية مهنية تخصصية لإعداد شيف مطبخ / طرطوس سلسلةً من الاجتماعات لتوضيح التعليمات اللازمة لحسن سير العملية الانتخابية / طرطوس

اليابانيون يبتكرون "ذيلا آليا" لمساعدة المسنين على حفظ التوازن

الخميس 15-08-2019 - منذ سنة

بعد ملايين السنين من فقدان الإنسان للذيل في رحلة التطور البشري، ابتكر فريق بحثي في جامعة كيو اليابانية ذيلا آليا يقولون إنه قد يساعد المسنين الذين يعانون من اختلالات في السير على حفظ توازنهم.

يقول فريق كيو، إن الجهاز الذي يطلق عليه اسم "أركوي" يبلغ طوله مترا واحدا، ويشبه الذيل الذي يساعد الفهد وحيوانات أخرى على حفظ توازنها أثناء الركض والتسلق، بحسب شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية.

وقال غونيتشي نابيشيما، الذي تخرج حديثا من الجامعة، ويشارك كباحث في المشروع أثناء عرض الذيل الآلي مربوطا بخصره "الذيل يحفظ التوازن مثل بندول الساعة".

وأضاف "عندما يوجه الإنسان جسمه في اتجاه، يتحرك الذيل في الاتجاه المعاكس".

 

وفي ظل زيادة أعداد كبار السن في اليابان، تتقدم البلاد دول العالم الصناعية في البحث عن سبل لجعل المسنين قادرين على الحركة والإنتاج.

وبينما اتجهت دول أخرى إلى العمالة الوافدة من الخارج لسد النقص في قوة العمل المتراجعة، ركزت اليابان الأقل ترحيبا بالمهاجرين على الحلول التكنولوجية.

وسيبقى الذيل الآلي، الذي يستخدم 4 عضلات صناعية وهواء مضغوطا للتحرك في ثمانية اتجاهات، داخل المختبر في الوقت الراهن إذ يعمل الباحثون على إيجاد سبل لجعله أكثر مرونة.

وبعيدا عن مساعدة المسنين في التجول بحرية، فإن الفريق سبحث أيضا التطبيقات الصناعية للأداة الجديدة مثل مساعدة عمال المخازن الذين يحملون أوزانا ثقيلة على حفظ توازنهم.

وقال نابيشيما "أعتقد أنه سيكون من الجيد دمج هذا الذيل الصناعي في الحياة اليومية، عندما ينشد المرء المزيد من الاتزان".